شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar



مشرف : القرآن الكريم
المشاركات المشاركات : 1080
الجنس الجنس : ذكر
المهنة المهنة : مبرمج
الدولة الدولة : كلنا غزة
العمر : 27
أوسمة : الاداي المميز
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

عادي طبعة خاصة لثلاثة كتب نقدية لعلي العلاق

في الإثنين يناير 21, 2013 1:58 pm




الاصلاح نيوز-
صدر للشاعر والناقد العراقي المعروف د. علي جعفر العلاق طبعة خاصة لثلاثة
كتب نقدية مهمة هي “في حداثة النص الشعري، الشعر والتلقي، الدلالة
المرئية”.

لقد أثبتت قراءات عليّ جعفر
العلاّق، لنماذج من الشعر العربيّ المعاصر، أنّ المقاربة التناصّيّة ضرورة
منهجيّة دون الانقطاع عن اللّغة باعتبارها الأساس المرجعيّ للجماليّة
الأدبيّة، مع الانفتاح على الدلالة الّتي هي موضوع البنية النصّيّة في
ذاتها، وإمكانات القراءة الواصفة المُفكِّكَة المتأوِّلة، قصد الوصول إلى
دراسة المُشْتَرَك الجماليّ بين مختلف الملفوظات الأدبيّة خارج الثُنائيّة
التقليديّة القائلة بالتفريق القسريّ بين الشعر والنثر.

يفتح العلاق في كتابه “الشعر
والتلقي” الباب واسعاً أمام الباحثين للخوض في موضوع الكاتب-التلقي،
فالشعر عنده ليس نصاً دون معنى إذ أن القصيدة ليست مغامرة لغوية وخروجا عن
عاداتها المألوفة، بل هي تنطوي على معنى. كما أن شعرية أي قصيدة لا تقع
خارج نصها، بل تكمن في قدرة الشاعر على انتهاك الثوابت القول وعادات
التعبير المتعارف عليها.

والقصيدة كما يراها المؤلف محاكاة
للحياة خارج النص، واقتراب من تفاصيل ذلك الواقع غير النصي قدر الإمكان،
أو أن الشاعر يحاول من خلاله أن يحكم صلته بالواقع من جهة، وأن يحوله من
جهة أخرى إلى واقعة نصية أو لسانية.

أما في إطار بحثه لموضوع القناع في
الشعر العربي الحديث، فيرى المؤلف أن شعراء عديدين مثل البياني، أدونيس،
عبد الصبور، وسعدي يوسف قد أفادوا من تلك التقنية وتمكنوا من أن يصلوا
بالقصيدة إلى مستوى لم تكن قد بلغته من قبل من حيث القدرة على التعبير
والابتعاد عن هشاشة الإنشاء والإفراط في البوح.

وهو يعرّف القناع بأنه رمز يتخذه
الشاعر ليضيف على صوته نبرة موضوعية ويأخذ هذا الرمز شكل الشخصية
التاريخية غالباً والتي تنجز حديثها بضمير المتكلم، والقناع بحسب قوله
يتميز عموماً بالحديث الشخصي أو المونولوج.

ويذهب أيضاً إلى أن شعراء الحداثة
العرب قد حاولوا تحرير نصوصهم الشعرية من سطوة المشاعر الرومانسية
والمواقف الغنائية السائدة عن طريق استخدام ما وجدوا أنه أكثر الوسائل
ملاءمة للتعبير عن عنائهم الروحي، وهو الاستخدام الناضج للشخصيات
التاريخية كأقنعة.

ويرى العلاق في كتاب “الدلالة
المرئية” أن القصيدة مهما غامرت في البحث عن التقنيات، ومهما نوّعت في
اجتهاداتها في الأداء تظل جهداً إبداعياً يتجسد في اللغة أولاً، ويسعى من
خلال اللغة إلى البرهنة على جدواه وحيويته ثانياً. وهنا لا بد من بيان أن
اللغة الشعرية لا تتجه إلى هدفها داخل النص، في خطٍ مستقيم، يمتثل للأعراف
دائماً ويسعى إلى التطابق معها باستمرار، لذلك فإن هذه الدراسة التي
تتناول الدلالة المرئية في القصيدة الحديثة، هي محاولة لملامسة نقاط
التماس أو التنافر بين اللغة وضغط الذاكرة الشعرية من جهة، وما تقترحه
الحياة على اللغة من تلوينات من جهة أخرى.

فاللغة حركة تقوم، في أحيان كثيرة،
على مشاكسة السائد ومراوغته، والتخلص منه لترتقي إلى مستوى من الأداء يغذي
فاعلية القصيدة وينعشها بالكثير من المفاجآت والتنويعات في أساليب القول
الشعري. من هذا المنطلق كان للباحث هذه القراءات في شعرية القصيدة
الحديثة، وتمحورت هذه القراءات حول النقاط التالية: شعرية العبث والتهكم،
حوار النصوص الشعرية، مرثية الصداقة الآفلة، الدلالة المرئية، وسردية النص
الشعري.

وفي كتاب “حداثة النص الشعري” الذي
يعد من أهم ما أنجز على مستوى حداثة القصيدة العربية، إذ لا يكمن في
خروجها عن إطار البيت أو القافية الواحدة، على أهمية هذا الإنجاز وخطورته،
بل يتمثل في أمر آخر هو الجوهر في قضية التجديد في الشعر العربي الحديث،
وفي شعر العالم كله عموماً: الرؤيا الحديثة التي تجسد فعل التجديد حقاً،
والتي تشكل في حقيقة الأمر، مسعى يستهدف الشاعر لا القصيدة، أي أنها تعنى
بتجديد الشاعر أولاً: وعياً، وثقافة، وذائقة، ونظرة إلى الحياة والعالم،
قبل أن تعنى بتجديد النص.

يعالج هذا الكتاب موضوع الحداثة في
النص الشعري عبر خمسة فصول، تطرق فيها المؤلف لحداثة النص المتمثلة بحداثة
الرؤيا، وكذلك إلى الشاعر الحديث ورموزه الشخصية، إضافة إلى حدود البيت
وفضاء التدوير، ومن ثم تناول المؤلف الشعر خارج النظم وداخل اللغة، ليتوقف
في الفصل الأخير مع الشاعر والحلم والمدينة.

ومن الجدير بالذكر أن الشاعر
والناقد الدكتور علي جعفر العلاق من مواليد محافظة واسط في العراق حصل على
شهادة الدكتوراه من بريطانيا 1984.(الغد)





معنى الإبداع صنع الشيء المستحيل ونحن نصنع المستحيل {المقلدون خلفنا دائماً}
من قلدنا أكــد لنا بأننا الأفضل

♥️ سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ♥️
♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️


منتديات,أم,البواقي
منتديات أم البواقي
avatar
عضو مشارك
عضو مشارك
المشاركات المشاركات : 283
الجنس الجنس : ذكر
المهنة المهنة : طالب
الدولة الدولة : كلنا غزة
العمر : 22
أوسمة :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

عادي رد: طبعة خاصة لثلاثة كتب نقدية لعلي العلاق

في الثلاثاء يناير 22, 2013 1:04 pm
الله عليك يا اخي موضوع في لقمة
واااصل
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى